جديد الموقع
الرئيسية / التظاهرات والنشاطات الدولية / الملتقى المغاربي الدولي الثالث في اللسانيات بعنوان : اللسانيات الغربية في التناول المغاربي بين العمل الترجمي و الإبداع العلمي.

الملتقى المغاربي الدولي الثالث في اللسانيات بعنوان : اللسانيات الغربية في التناول المغاربي بين العمل الترجمي و الإبداع العلمي.

نظم قسم اللغة العربية و آدابها بكلية الآداب و اللغات بجامعة البليدة 2 لونيسي علي، يومي 28 و 29 أكتوبر 2019 بالتعاون كل من المجلس الأعلى للغة العربية و كذا مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف لولاية البليدة الملتقى المغاربي الدولي الثالث في اللسانيات الموسوم بـ ” اللسانيات الغربية في التناول المغاربي بين العمل الترجمي و الابداع العلمي“.

ألقت عميدة كلية اللغة العربية و آدابها د.جويدة عباس كلمتها الافتتاحية بعد النشيد الوطني و الاستماع إلى تلاوة عطرة لآيات قرآنية رحّبت فيها بالحضور كل نواب رئيس الجامعة وكذا عمداء الكليات و نوابهم و رؤساء الأقسام محيلتا الكلمة بعدها إلى نائب رئيس الجامعة للتكوين العالي في الطور الثالث و التأهيل الجامعي و البحث العلمي و كذا التكوين العالي فيما بعد التدرج الأستاذ بوحساين نصر الدين بصفته رئيس شرفي للملتقى الذي رحّب هو الآخر بالحضور من أساتذة وطلبة و بحضور و مشاركة رئيس المجلس الأعلى للغة العربية.

اعتلى المنصة بعدها رئيس الملتقى السيّد علي منصوري الذي تحدث في كلمته عن الخطوات التحضيرية للملتقى و كيف أنه أصبح مغاربيا و دوليا رغم أنه كان وطنيا في البداية كما أثنى على المجهودات المبذولة من اللجنة العلمية و التنظيمية الساهرة على انجاز الملتقى.

أما رئيس المجلس الأعلى للغة العربية السيد صالح بلعيد فقد تحدث في كلمته بإطناب عن موضوع الملتقى و عن اللسانيات الغربية على الصعيد المغاربي و العربي عموما مشيرا إلى أنه موضوع كبير يحتاج إلى دقة و تأن و براعة.

أحيلت الكلمة إلى نائب مدير الجامعة  المكلف بالتّكوين العالي في الطورين الأول والثّاني والتّكوين المتواصل والشّهادات والتّكوين العالي في التّدرج  السيد بوخاوش السعيد  نيابة عن مدير الجامعة البروفيسور رمول خالد حيث أعلن انطلاق الرسمي لهذه التظاهرة.