جديد الموقع
الرئيسية / التظاهرات والنشاطات الوطنية / ملتقى وطني حول التحرير الأكاديمي في الجامعة الجزائرية ” تكوين و تكوّن”

ملتقى وطني حول التحرير الأكاديمي في الجامعة الجزائرية ” تكوين و تكوّن”

نظم قسم اللغة الفرنسية بكلية الآداب و اللغات يومي 15/16 ديسمبر 2019 ملتقى وطني حول إشكالية التكوين و التكوّن في التحرير الأكاديمي بالجامعة الجزائرية.

افتتح الملتقى بآيات بيّنات من الذكر الحكيم و بالنشيد الوطني الجزائري بعده تطرقت منسقة الملتقى د. فروخي كريمة إلى الدور المحوري الذي تلعبه القدرات التحريرية لدى الطالب الجزائري و قد خصت بالذكر طالب جامعة البليدة 2 في تحقيق الجودة و النوعية في مذكرات الماستر و رسالة الدكتوراه.

يلبي الملتقى الموسوم ب “التحرير الأكاديمي في الجامعة الجزائرية” تطلعات أساتذة قسم اللّغة الفرنسية لمناقشة عناصر التكوين و سبل التكوّن في التحرير الأكاديمي الجامعي وآفاقهما.

أما نائب العميد المكلف بما بعد التدرج و البحث العلمي و العلاقات الخارجية د. علي نصور ممثلا لعميدة الكلية فقد حثّ الطلاب في كلمته التي ألقاها على عدم التردد في طرح الأسئلة مع تسليط الضوء على محاور إشكالية الحرير الأكاديمي.

و في ختام الجلسة الافتتاحية، تقدّمت نائب مدير الجامعة للعلاقات الخارجية و التعاون والتنشيط و التظاهرات العلمية السيّدة د. قويدر رابح صراح للإدلاء بكلمتها ممثلة لرئيس الجامعة الأستاذ د. رمول خالد أين ألحّت على ضرورة التحديث الدائم لديناميكية التعليم والتكوين الجامعيين و لآفاق منهجية الكتابة و التحرير بما يعكس إرادة الأساتذة الحازمة لضمان كفاءتهم العالية في تحديد خيارات تعليمية فعّالة و ذات جودة في مجال تعليمية اللّغات.

كما أكدت نائب رئيس الجامعة على تنوع التخصّصات التي يعالجها الملتقى من خلال ورشات في تعليمية اللّغات و الأدب الفرنسي و تفاعل اللّغات فيما بينها معلنة بعد ذلك الانطلاق الرسمي لفعاليات الملتقى.