جديد الموقع
الرئيسية / أيام دراسية / في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للمقاولاتية دورة تدريبية في المقاولاتية والرقمنة

في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للمقاولاتية دورة تدريبية في المقاولاتية والرقمنة

 نظمت اليوم 17-11-2021 دار المقاولاتية بجامعة البليدة 2 لونيسي علي  بالعفرون ندوة تكوينية حول الرقمنة ودورها في ترقية الأنشطة المقاولاتية، وتخللت الندوة ورشات تدريبية لفائدة الطلبة المسجلين بدار المقاولاتية، حيث جاءت الندوة بهدف تعزيز روح المقاولاتية لدى الطلبة في سياق الاحتفالات بالأسبوع العالمي للمقاولاتية.

        ومن جهته أشار البروفيسور نصر الدين بوحساين نائب مدير الجامعة المكلف بالتكوين العالي في الطور الثالث والبحث العلمي، أثناء افتتاحه للندوة، أن نشاطات دار المقاولاتية إضافة نوعية لتكوين الطالب في جامعة البليدة 2، وتفتح له آفاقا مهمة اتجاه عالم الشغل، واعتبر البروفيسور بوحساين أن التوجه نحو رقمنة ريادة الأعمال ضرورة ملحة للتماشي مع التحديات العالمية للتسيير ، وفرصة لصقل أفكار الطلبة وتعزيز أدوارهم في سوق الشغل بما ينسجم مع المخطط الوطني للتنمية من جهة والتغييرات العالمية من جهة أخرى، وختم السيد نائب مدير الجامعة كلمته مؤكدا على أن الطالب الجامعي باعتباره نخبة نوعية يجب أن يكون شريكا فاعلا في التنمية الاقتصادية بأفكاره والمؤسسات الناشئة.

        وفي ذات السياق، أعتبر البروفيسور سيد احمد حاج عيسى مدير دار المقاولاتية أن موضوع الرقمنة في ريادة الاعمال تحتل مكانة بارزة، وتشكل مدخلا تقنيا حديثا خلاقا للفرص على مستوى القيمة، وتعزز من قدراتها التنافسية. ويرى البروفيسور حاج عيسى أنه يجب على المؤسسات الريادية دمج الأدوات الرقمية على مستويين أولا في أنشطتها الداخلية خاصة ما يتعلق بالإدارة والإنتاج قصد تسهيل العمليات التشغيلية لرفع من كفاءة العنصر البشري وزيادة فاعليته، وثانيا في أنشطة المؤسسات الخارجية فيما يتعلق بتسويق المنتجات وخدماتها، وأكد البروفيسور حاج عيسى أن التحور الرقمي يحسن الاتصال بين المؤسسات الريادية وزبائنها من خلال استخدام الأدوات الرقمية التي تسهل الوصول الى المستهلكين، وتساعد على بناء علاقة مستدامة مبنية على قاعدة رابح-رابح.

        وتخلل الندوة مداخلات عديدة أبرزها مداخلة الدكتور عمر هارون مدير دار المقاولاتية بجامعة المدية الذي تحدث عن ريادة الأعمال في الجزائر بين التقليد والرقمنة، ونشط الدكتور منير بلالي مدير دار المقاولاتية بالمدرسة الوطنية العليا للمناجمت مداخلة بعنوان دور التكوين المقاولات يقي تنمية المشاريع المقاولاتية، في حين قدم السيد الهاني لناي المكون بالوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية  مداخلة حول دور الوكالة في دعم المشاريع الابتكارية للطلبة الجامعيين، كما قدم السيد نزيم كزيم مداخلة حول الرقمنة في خدمة المقاولاتية الاجتماعية. وشارك في الدورة التكوينية عددا مهما من الطلبة المهتمين بالموضوع ويقدر عددهم بـ 300 طالب.