جديد الموقع
الرئيسية / أخر المستجدات / قافلة التعريف بجامعة البليدة 2 على مستوى ثانويات ولاية البليدة -15 جانفي 2019-

قافلة التعريف بجامعة البليدة 2 على مستوى ثانويات ولاية البليدة -15 جانفي 2019-

             انطلقت اليوم الثلاثاء الموافق ل 15 جانفي 2019 قافلة التعريف بجامعة البليدة 2 على مستوى ثانويات ولاية البليدة المنظمة من طرف جامعة البليدة 2 بالتنسيق مع مديرية التربية لولاية البليدة ، حيث كان الافتتاح الرسمي للقافلة من طرف السيدة “حريش أمينة” رئيسة لجنة التربية و التعليم العالي و التكوين المهني على مستوى المجلس الشعبي الولائي و قد كانت ثانوية بلقاسم الوزري ببلدية البليدة كنقطة انطلاق للقافلة التي ستجوب معظم بلديات ولاية البليدة وفق رزنامة زمينة ستدوم حوالي شهرين و نصف .

      حضر هذا اللقاء الأمين العام لمديرية التربية لالقاء الكلمة الافتتاحية لانطلاق القافلة ، وذلك بالنيابة عن مديرة التربية لولاية البليدة ، وكان حضور نواب مدير جامعة البليدة 2 مهم لما قدموه من معلومات مهمة للتعريف باساسيات البيداغوجية التى تتعلق بجامعة البليدة2 كل حسب اختصاصه بالجامعة .

       قام السيد الدكتور مزوغ عادل نائب مدير الجامعة للتنمية والاستشراف والتوجيه بالإشراف على السير الحسن للقاء في اول محطة للقافلة ،واسترسل في القول عن الهياكل الجامعة من الكليات الأربع والملحقات التي هي في طور التجهير منها مركز المكثف للغات ومركز السمعي البصري وذلك لتطوير المستوى الثقافي للطالب واكتشاف مواهبه , واثنى على دور الجامعة العلمي ودورها في تخريج إطار المستقبل والمهمة في البلاد، إضافة الى ملحقات الجامعة من مكتبة مركزية توفر لهم كل ما يحتاجه الطالب للإنشاء البحوث اضافة الى فضاء الأنترنت الذي سيكون متوفر في كل وقت ، وفي الاخير والأهداف المرجوة من هذه القافلة المتمثلة بتقريب الجامعة من الطالب وتبسيطها حتى يتسنى للطالب التغلب على تخوفه والدخول للجامعة وهو جاهز بكل المقاييس لخوض غمار الدراسة والتألق فيها وتحقيق الهدف منها العلمي والفوز بمنصب شغل والمضي قدما .

        ساهم الدكتور بوخاوش سعيد نائب مدير الجامعة المكلف بالتكوين العالي في الطورين الاول والثاني والتكوين المتواصل والشهادات والتكوين العالي في التدرج بمعلومات قيمة عن البيداغوجيا، وتعرض إلى النقاط الأساسية والمهمة للتسجيل بالجامعة ومسيرة الطالب الادارية منذ دخوله للجامعة، وصرح ان التسجيل الجامعي يتطور من سنة الى اخرى وان معلومات الطالب ستدخل حيز الرقمة تحت مراقبة الوزارة الوصية ،واكد للطلبة ان عملية توجيه الطلبة هي من مسؤولية الوزارة الوصية وليس للجامعة أي مسؤولية فيها ، لذا يجب على الطالب احترام اجراءات التسجيل ومراحل التسجيل والتقيد بالرزنامة المحددة لذلك من طرف الوزارة وان أي مخالفة لذلك لا يمكن للطالب تدارك خطأه .

          أما الدكتورة قويدر رابح سارة نائبة مدير الجامعة للعلاقات الخارجية والتعاون والتنشيط والاتصال والتظاهرات العلمية ، تطرقت لاهتمامات الطالب المتفوق وكيفية تحقيق طموحاته في إطار العلاقات الخارجية للجامعة والحصول على منحة التمدرس خارج الوطن اذا ما كان له احقية في ذلك، واكدت ان للطالب احقية الفوز بالمنحة في الخارج إلا بالتفوق وتقلد الصدارة ، وتطرقت ايضا انه يمكن للطالب بعد الدخول للجامعة الى جانب الدراسة الاكاديمية يمكن له الالتحاق بمركز الاعلام المكثف للغات لتطوير لغاته حتى يتسنى له تحقيق اكبر معدل ممكن لتحقيق طموحاته الى جانب ذلك تطرقت الى التظاهرات الثقافية التي يحتفل بها بالمناسبات الرسمية للترفيه وايضا تعرضت الى ان الجامعة تنظم ملتقيات وطنية ودولية يمكن للطالب حضورها والاستفادة من المعلومات والمقدمة وايضا بعد توغل في تدرج الدراسة يمكن للطلبة الماستر فما فوق المشاركة فيها .

         أما بالنسبة لعمداء الكليات الأربعة فتعرض كل واحد منهم إلى تاريخ الكلية القائم عليها ، والى الاختصاصات الموجودة فيها وكيفية الولوج الى التخصصات الاخرى اذا ما كانت تعتمد على الجذع المشترك عند السنة اولى بالجامعة ، وامكانية وشروط القبول والتسجيل فيها وافاق التشغيل لديبلومات المتخرجين منها.

         حيث تطرق الدكتور طيبي محمد عميد كلية الآداب واللغات إلى التخصصات الموجودة بالكلية وميادينها واسترسل في طرح أهمية دراسة اللغات بجامعة البليدة 2 ، وشجع الطلاب الى المضي قدما الى تحقيق طموحاتهم الى ابعد الحدود ، مع تأكيد الصدارة للمتفوقين دون اي محسوبية .

           أما الدكتور عقاب عبد الصمد عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية فقد تطرق إلى تشجيع الطلاب على اختيار التخصصات الموجودة بالكلية باعتبار الديبلومات الصادرة عن كلية الحقوق والعلوم السياسية يفتح له افاق واسعة من بينها او اهمها في الشرطة والقضاء والادرة والتوثيق و المحاماة…… الخ . وإلي العديد من التخصصات الغير معروفة للطلبة ، واعتبر ان معدل الدخول للكلية غير محدد قد يصل الى ادنى المستويات حسب قدرة استيعاب مناصب البيداغوجية المفتوحة بالكلية .

          أما الدكتور سيدي موسى محمد عميد كلية العلوم الانسانية والاجتماعية ، فقد أكد ان باحتواء الكلية على قسمين مختلفين وهما قسم العلوم الاجتماعية ، وقسم العلوم الاجتماعية واحتوائهما على تخصصات كثيرة ومتنوعة مع امكانية فتح تخصصات اخرى في السنوات المقبلة ، وايضا بتنوع الاختصاصات في كليته وكثرتها التي تسمح للطالب الجديد اختيار التخصص الذي يريده بعد دراسة الجذع المشترك في العلوم الانسانية أو الجذع المشترك في العلوم الاجتماعية اي يكون الطالب جاهز نفسيا ونفسيا للدراسة التخصص الموجود بالكلية وله كامل الوقت في الاختيار.
أما الدكتور درحمون هلال عميد كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التجارية ،فقد صرح ان كليته تحتوي اكبر نسبة من طلاب جامعة البليدة2 ، وان التخصصات الموجودة بالكلية هي لطلبة العلميين والتقنيين ولا مجال للأدبيين فيها لأنها تخصص يعتمد على المفاهيم العلمية بأقسامها الأربع ، وأيضا ان الديبلومات المتخرجة من الكلية التي تدخل بجذع مشترك يمكن للطالب التخصص في مجال معين من السنة الثانية .وأن لها أفاق التشغيل بها ممكنة جدا سواء في اطار الوظيف العمومي او اطار الخاص وان معدل الدخول للكلية غير مرتبط بمعدل معين وانما بعدد الطلبات المقدمة للالتحاق بالكلية

              وفي الأخير فتح باب المناقشة وطرح الاسئلة محال اهتمام الطلاب والتي انتهت بعدة اسئلة مختلفة تم الاجابة عليها من طرف الاساتذة الحضور ،ومن اهم تلك الاسئلة المطروحة هي كيفية الحصول على المنحة للخارج في حالة الحصول على دبلوم في اللغات الاجنبية ، واجاب عنها الدكتور طيبي محمد عنها انها تكون فقط للمتفوقين جدا جدا وانها تكون على مستوى الوزارة وليست على مستوى جامعة البليدة2 وما دور جامعة البليدة 2 الا اختيار قائمة من الطلبة النجباء الاوائل وارسالها للوزارة ، حيث شجع الأستاذ طيبي محمد الطالبة وطلب منها ومن كل من يريد الفوز بالمنحة او يشمر على ساعديه من الان حتى يتلقى الصدارة وتمنى التوفيق للجميع

 

49319467_1320218134794741_674327010981445632_n