ملتقى وطني حول: الرقابة الدستورية في النظام الدستوري الجزائري – الواقع و الآفاق –

في يوم 25 أفريل 2018 بحضور وإشراف مدير جامعة البليدة 2 لونيسي علي البروفيسور خالد رمول ، نظمت كلية الحقوق و العلوم السياسية بمعية مخبر القانون  والعقار ومخبر تسيير الجماعات المحلية ودورها في تحقيق التنمية ملتقى وطني حول ” الرقابة الدستورية في النظام الدستوري الجزائري – الواقع والآفاق – ” وهذا يومي 25 و 26 أفريل 2018.

وشارك في الملتقى أساتذة ودكاترة وطلبة دكتوراه من مختلف جامعات الوطن على غرار جامعة البليدة2  ، جامعة الجزائر1 ، جامعة تلمسان ، جامعة وهران ، جامعة الجلفة … ، وشهد الملتقى اقبال كثيف للطلبة الماستر والدكتوراه خلال يوميه 25 و 26 أفريل 2018.

وتضمن  برنامج الملتقى أربع محاور حول : البناء المؤسساتي للمجلس الدستوري ، النظام الاجرائي لعمل المجلس الدستوري ، الدفع بعدم الدستورية .

وتخلل الملتقى عدة مداخلات ومناقشات مبرزة للقيمة العلمية مثل دور المجلس الدستوري في الرقابة على دستورية المعاهدات الدولية في الجزائر وفق التعديل الدستوري 2016 ، البناء المؤسساتي للمجلس الدستوري ، النصوص التأسيسية للمجلس الدستوري وصلاحياته …

ويهدف الملتقى للوقوف على تطور التجربة الدستورية في مجال الرقابة الدستورية ، دراسة للنظام الاجرائي للمجلس الدستوري الجزائري ، تبيان مدى التكامل بين القضاء الدستوري و القضاء الإداري ، الاستفادة وتعميق المعارف بدراسة تجارب بعض الدول في مجال الدفع بعدم الدستورية خصوصا أن الجزائر ستخوض التجربة لأول مرة إثر التعديل الدستوري الأخير 2016، مع بداية شهر مارس 2019 المقبل.

img_020520181507

Laisser une réponse

Votre adresse email ne sera pas publiéeLes champs requis sont surlignés *

*