ملتقى وطني حول مناخ الأعمال في الجزائر بين التكريس الدستوري والواقع الاقتصادي

في يوم 11 أفريل 2018 أشرف مدير جامعة البليدة 2 البروفيسور خالد رمول ، على انطلاق فعاليات الملتقى الوطني حول” مناخ الأعمال في الجزائر بين التكريس الدستوري والواقع الاقتصادي “ ، المنظم من طرف قسم القانون الخاص تخصص قانون الاعمال وبمعية مخبر القانون والعقار والنادي الاقتصادي الجزائري الممثل من طرف الوزير السابق عبد القادر سمار، بترأس الدكتورة بن ناصر وهيبة و مديرية الملتقى الدكتورة علواش نعيمة،  كما حضر فعاليات هذا الملتقى الدكتور بوحساين نصر الدين نائب مدير الجامعة المكلف بالتكوين العالي في طور الثالث و التأهيل الجامعي و البحث العلمي لما بعد التدرج.

حيث شهد الملتقى مشاركة واسعة لأساتذة وباحثين من مختلف جامعات الوطن على غرار جامعة البليدة 2 ، جامعة خميس مليانة ، جامعة بودواو ، جامعة المدية ، جامعة تيزي وزو ، جامعة الشلف ، جامعة الجلفة و جامعة تيبازة،  وعرف الملتقى تغطية إعلامية من إذاعة البليدة، وتخلل الملتقى مداخلات ومناقشات حول الاطار القانوني لمناخ الاعمال و الآليات القانونية لتحسين مناخ الأعمال الى جانب تقييم سياسة تحسين مناخ الأعمال وهذا بإحاطة مختلف جوانب الموضوع والتعريف أكثر به ، ووضع مفاهيم تساير الرهانات الحالية ، كما يهدف الملتقى أيضا لترسيخ ثقافة تحسين مناخ الاعمال في الجزائر والتعريف بسياسة الاستثمار في الجزائر وتحليل الأحكام المستحدثة في تحسين مناخ الاعمال بالجزائر.

.

img_160420181401

Laisser une réponse

Votre adresse email ne sera pas publiéeLes champs requis sont surlignés *

*