الرئيسية / أخر المستجدات / ملتقى وطني حول مناخ الأعمال في الجزائر بين التكريس الدستوري والواقع الاقتصادي

ملتقى وطني حول مناخ الأعمال في الجزائر بين التكريس الدستوري والواقع الاقتصادي

في يوم 11 أفريل 2018 وبإشراف مدير جامعة البليدة 2 الأستاذ البروفيسور خالد رمول ، وبحضور نائب مدير الجامعة المكلف بالتكوين العالي في الطور الثالث والتأهيل الجامعي و البحث العلمي و لما بعد التدرج الدكتور نصر الدين بوحساين ، نظم قسم القانون الخاص تخصص قانون الاعمال وبمعية مخبر القانون والعقار والنادي الاقتصادي الجزائري والممثل بالوزير السابق عبد القادر سمار ملتقى وطني حول ” مناخ الأعمال في الجزائر بين التكريس الدستوري والواقع الاقتصادي “ بترأس الدكتورة بن ناصر وهيبة .

وشهد الملتقى مشاركة واسعة لأساتذة ودكاترة من مختلف جامعات الوطن على غرار جامعة البليدة 2 ، جامعة خميس مليانة ، جامعة بودواو ، جامعة المدية ، جامعة تيزي وزو ، جامعة الشلف ، جامعة الجلفة و جامعة تيبازة ، كما شهد الملتقى اقبال وحضور كيف للطلبة والأساتذة من مختلف جامعات الوطن أيضا إلى جانب تغطية إعلامية للملتقى من إذاعة البليدة، وتخلل الملتقى مداخلات ومناقشات حول الاطار القانوني لمناخ الاعمال و الآليات القانونية لتحسين مناخ الأعمال الى جانب تقييم سياسة تحسين مناخ الأعمال وهذا بإحاطة مختلف جوانب الموضوع والتعريف أكثر به ، ووضع مفاهيم تساير الرهانات الحالية ، كما يهدف الملتقى أيضا لترسيخ ثقافة تحسين مناخ الاعمال في الجزائر والتعريف بسياسة الإستثمار في الجزائر وتحليل الأحكام المستحدثة في تحسين مناخ الاعمال بالجزائر.

img_160420181401