الرئيسية / جامعة البليدة 2 / تقديم الجامعة

تقديم الجامعة

 

كلمة رئيس الجامعة                           

جامعة البليدة 2 على الخط

القدرة على التواجد الكلي في كل مكان وزمان

بتدشينها هذا الموقع للانترنت، فإن جامعة البليدة 2 كلبنة من لبنات البحث العلمي في الجزائر لا يسعها إلا أن تدخل العصر الرقمي من بوابته الواسعة، من خلال الرقمنة التدريجية لنشاطاتها الإدارية والبيداغوجية والأكاديمية والعلمية والبحثية، لتضمن بذلك تواجداً كلياً دائماً على الخط يضعها في مصاف الجامعات العصرية، إلى جانب المحافظة على خصوصياتها كجامعة جزائرية تطمح للمساهمة بفعالية ونجاعة في ترقية المجتمع الجزائري وعولمة هويته إلى جانب هوية الجامعة لبناء صرحها في هذه المنطقة من الوطن، البليدة، العفرون..

إن هذا الموقع الالكتروني يعتبر الخطوة الأولى في طريق عصرنة نشاطات الجامعة بوضع الخدمات الأساسية على الخط ليتمكن منها في مرحلة أولى، الطالب والأستاذ والإداري وكل مهتم، في أي مكان وفي أي زمان، وبالشكل الذي يريد. حيث أن إتاحة المعلومة يمكِّن أولاً من توفير المادة الخام لأي نشاط إنتاجي، ويقتصد الكثير من المال والجهد والوقت، لينتهي حتما إلى الإبداع المرجو في حقل العلم والمعرفة، وأيضا في حقل التسيير وإدارة الشؤون العلمية والأكاديمية.

في واقع الأمر، فإن مسألة جامعة البليدة 2 ، أو أية جامعة أخرى، في غاية من الأهمية والجدية لئلا تختزل في المشاكل الصغيرة اليومية التي تسمم حياة الطالب والأستاذ والإدارة حتى. إن الجامعة هي شيء آخر تماما. الجامعة يجب أن يكون لها هدف، أو على الأحرى مثل أسمى.

ومن بين جوانب هذا الهدف الأسمى، يتمثل في أن نشاطات المختلفة جامعة البليدة 2 تعكس استراتيجية الوزارة الوصية التي تتمثل في ضمان الجودة في التعليم وضرورة الانتقال من مرحلة الكم إلى مرحلة الكيف. لأن العبرة ليس في عدد الذين يؤمون جامعتنا، وإنما في عدد الذين يتفوقون فيها ويقدرون على منافسة غيرهم وفرض وجودهم، إن محليا أو دوليا.

أيضا، فإن جامعة البليدة 2 مصممة على الانفتاح على المحيط المحلي وعلى المحيط الخارجي، وهذا من خلال ما تقدمه من عروض تكوين بمقررات مكيفة في ميادين عدة في إطار نظام LMD؛ كما تطمح إلى أن تكون قطبا جهويا في بعض التخصصات نظرا للكفاءات العالية المتوفرة بها.

إن من بين أهداف جامعة البليدة 2، كذلك، هو أن تحظى بمرتبة مشرفة في سلم مراتب الجامعات العالمية. وهذا لن يتم إلا بمرئية رقمية مستدامة تعكس كل ما يقوم به أعضاء الأسرة الجامعية من نشاط في البيداغوجيا والبحث العلمي والملتقيات والمؤتمرات العلمية الوطنية والدولية وفي مجال النشر من دراسات ومقالات ومطبوعات وكتب، وأخيرا خدمة المجتمع المحلي، الخ.

فهنيئا، إذن، لكل طلبتنا وأساتذتنا الباحثين ومستخدمينا على هذا المولود الرقمي الجديد، موقع جامعة البليدة2، الذي نأمل منه أي يكون قيمة مضافة في حياتهم المهنية.

مدير الجامعة